CSREGYPT

التعليم

نائب هواوي تكنولوجيز:الـ”CSR”جزء لايتجزأ من استراتيجية الشركة العالمية

0

أكد أندرو وليامسون نائب رئيس شركة “هواوي” العالمية للتخطيط الاستراتيجي، أن المسئولية المجتمعية للشركات تعتبر جزء لايتجزأ من استراتيجية الشركة علاوة على تضمينها على أجندة أولويات أعمالها ، ولديها روافد عديدة ترتكز بالأساس على التعليم والبحث والابتكار.

وقال وليامسون ـ في تصريحات خاصة لـ”سي إس آر إيجيبت” ـ إن الشركة تضمن الاستراتيجيات المتعلقة بالمسئولية المجتمعية للشركات ولكنها تتيح لوحداتها المنتشرة حول العالم والبالغة 170 فرعا ، اتخاذ مايراه ملائما من أنشطة الـCSR داخل المجتمعات المحلية التي تعمل خلالها.

وأشار إلى أن الشركة تضخ تمويلا مباشرا في الاستثمار في التعليم وأنشطة البحث والابتكاروالتي تسهم بقيمة مضافة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وذلك بالتعاون مع الجامعات العالمية، حيث تم تمويل 1200 مشروع بحثي عالميا خلال 2018 بقيمة إجمالية 15 مليون دولار.

وأضاف وليامسون أن شركة “هواوي” العالمية تخصص 10% من عائدتها السنوية (أي ما يعادل 5ر13 مليار دولار) لصالح الأبحاث والتطوير وبذلك تحتل المركز الخامس عالميا في هذا المجال وفقا لتقييم الاتحاد الأوروبي للصناعات، مضيفا أن عائدات الشركة وصلت إلى 108 مليارات دولار خلال العام المالي 2018، فيما حققت صافي ربح 9ر8 مليار دولار خلال العام المالي 2018 بزيادة 25 % عن العام السابق عليه، فيما سجلت 5405 براءات اختراع خلال العام ذاته.

وأوضح أن دعم “هواوي” للاستثمار في التعليم لا يتوقف عند هذا الحد فحسب فإلى جانب برنامج “أكاديمية هواوي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات” الافتراضية والتي تهتم بالتدريب وتقديم الكورسات المتخصصة في مجالات تكنولوجيا المعلومات لطلبة الجامعات وذلك أون لاين لتأهيلهم لسوق العمل، ويستفيد منها حاليا 106 جامعات حول العالم، هناك كذلك برنامج بذور المستقبل وبرامج الربط بين التاريخ والحضارة والذكاء الاصطناعي (AI) ، مشيرا إلى أن الذكاء الاصطناعي سيسهم بعائدات تصل إلى 380 مليار دولار بحلول عام 2025 90% منها عبر القطاع الخاص.

وأشار إلى أن هواوي ساهمت في تطوير مجموعة شاملة من الشهادات المهنية لتكنولوجيا المعلومات والإتصالات اعتمادا على تقنياتها الرائدة في هذه الصناعة والممارسات العالمية ويشتمل برنامج أكاديمية هواوى للإتصالات وتكنولوجيا المعلومات على فئات من الشهادات فى مجموعة مختلفة من المجالات كالحوسبة السحابية ، البيانات الضخمة،
إنترنت الأشياء ، الذكاء الاصطناعى

وأكد أن هواوي العالمية أسهمت بنحو 140 مليون دولار أمريكي لتطوير برنامج متعلق بالذكاء الاصطناعي، ويحتوي هذا البرنامج على تقديم 20 ساعة مجانية عبر كورسات لعرض وتعريف كل ما يتعلق بالذكاء الاصطناعي.

وحول استراتيجية الشركة لتحقيق التنمية المستدامة في إطار التعاون مع الشركاء الإقليمين، أكد وليامسون أن السوق المصري مهم للشركة على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ، مشيرا إلى أن مصر واحدة من ضمن 10 دول حول العالم بها مراكز “هواوي” الإقليمية للابتكار والتدريب (CSIC) بتكلفة استثمارية 5 ملايين دولار.

وشدد على ضرورة أن تلحق مصر بركب الثورة الصناعية الرابعة ، عبر تنشيط التدريب والتعليم فيما يخص الذكاء الاصطناعي وهو ماسيضعها بقوة على خارطة الطريق ، مشيدا بالمنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي الذي أقيم خلال من 4 إلى 6 أبريل الجاري بالعاصمة الإدارية الجديدة برعاية وحضور رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي،

ولفت إلى أن الشركة ترعى حلول تكنولوجية متعلقة بالتعليم في مصر وهو مشروع (AGILE) بالتعاون مع الجامعة الكندية بالعاصمة الإدارية وعمل البنية التكنولوجية التحتية اللازمة والربط بين مبان الجامعة وعمل نظم إدارة ذكية، فضلا عن تقديم أدوات وأجهزة البرودباند لطلبة الجامعات.

من جانبها، أوضحت هالة عرندة ، أن هواوي تكنولوجيز ستطلق 100 أكاديمية معتمدة للمعلومات والشبكات لمنح الطلاب بالجامعات المصرية دورات تدريبية وشهادات معتمدة للاستفادة منها في سوق العمل.

وأوضحت أن مهمة أكاديميات هواوى في تدريب 12 ألف مدرب، و4 آلاف شخص حاصل على شهادة HCIA ، و350 شخصا حاصلين على شهادة HCIP وذلك بحلول عام2021 وتؤمن هواوى بأن التعليم هو المفتاح لدعم النمو الفعال والمستدام وهذه المعرفة التقنية ستخلق فرصًا جديدة للإرتقاء بالتعليم المصرى.

وأشارت إلى أن هواوى ستتولى إعداد البنية التحتية للاتصالات وتكنولوجيا والمعلومات معتمدة على تكنولوجيا المدعومة بتقنية Agile POL المعتمد على شبكة جيجابايت للإبصار والمرئيات (GPON) وشبكات تعريف البرمجيات (SDN) داخل جامعة التكنولوجيا ومبنى التعليم الخاص لجامعة القاهرة الجديدة.

وأكدت على أن هذا الأمر بهدف رفع مستوى التعليم في مصر ليكون أعظم مهنة والارتقاء بها ومنح الفرص للعقول المستنيرة لتتطور وتصبح اكثر إبداعا.

وأضافت أن الشركة لديها برنامج تدريب الكفاءات المصرية (CSRC) ويقوم بتعيين مهندسين مصريين في أعلى المستويات حول العالم لتقديم الدعم الفني، ويتضمن المركز 500 مهندس مصري حاليا، مؤكدة أن تم التناقش مع الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري على زيادة هذا العدد إلى 100 مهندس خلال الربع الأخير من 2019 ، علاوة على التعاون مع المعهد القومي للاتصالات حيث تقوم الشركة بتدريب 200 طالب على تكنولوجيا الجيل الرابع للمحمول ، تم الانتهاء فعليا من تدريب 85 طالبا وأصبحوا مؤهلين للعمل في تلك التكنولوجيات.