CSREGYPT

شمال وجنوب

محافظ أسيوط يوجه بإنشاء قاعدة بيانات بفرص العمل والشباب الراغبين في العمل

اللواء جمال نورالدين محافظ أسيوط
0

أكد اللواء جمال نورالدين محافظ أسيوط، أن الدولة تولي اهتمامًا كبيرًا بالشباب بإعتباره عماد المستقبل، وأنها تبذل جهودًا مكثفة لخلق فرص عمل حقيقية لهم لمواجهة ظاهرة البطالة، وزيادة معدلات التشغيل، بما ينعكس على الإنتاج وتحقيق التنمية المستدامة.

جاء ذلك، خلال اجتماعه باللجنة العليا للحد من البطالة وتشغيل الشباب، بحضور المهندس محمد عبدالجليل النجار سكرتير عام المحافظة، والمهندس نبيل الطيبي السكرتير المساعد، وأحمد عبدالرسول وكيل وزارة القوى العاملة، وفاطمة الخياط وكيل وزارة التضامن الإجتماعي، وعلي سيد مدير المتابعة بالقوى العاملة، ومسئولي برنامج مشروعك بالمراكز، ومسئولي مركز المعلومات وإدارة تشغيل الشباب بالمحافظة، وعدد من القيادات التنفيذية وجمعيات ومؤسسات المجتمع المدني بالمحافظة.

ووجه المحافظ خلال الاجتماع، بضرورة إنشاء قاعدة بيانات تضم فرص العمل المتاحة بالشركات والمصانع، كما تضم كافة الباحثين عن عمل في مختلف المجالات مع مراعاة تمثيل نسبة 5 % لذوي الإعاقة، لتشبيكهم مع تلك الشركات أو المؤسسات، وتعريفهم بالوظائف الشاغرة أو الدورات التدريبية التي تستهدف تأهيلهم للعمل، وذلك لإشغال فرص العمل التي تتوافر بشكل متزايد في مختلف شركات ومؤسسات القطاع الخاص.

وأشار نور الدين، إلى الجهود التي تبذلها المحافظة في هذا المجال لتوجيه الشباب الجاد الراغب في الحصول على وظيفة تناسب مؤهلاته وقدراته وإمكانياته، ولخلق حياة كريمة له من خلال طرح عدد من المشروعات والأفكار في مجالات الانتاج الزراعي والحيواني التابعة للمحافظة، بالتعاون مع المؤسسات والجهات العاملة في هذا المجال، أو من خلال الاستفادة من القروض التي يقدمها برنامج “مشروعك”، وجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، مشيرًا إلى أن الدولة تدعم هذا التوجه من خلال العديد من البرامج والأنشطة، لفتح مجالات تنموية متعددة وتوفير فرص جديدة أمام المواطنين خاصة الشباب وتشجيعهم على هذا النوع من المشروعات، تنفيذًا لخطة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، في القضاء على البطالة وفقاً لخطة التنمية المستدامة وتنفيذ استراتيجية مصر 2030.

ودعا المحافظ الشباب، إلى الاجتهاد والبحث عن فرص عمل من خلال المشروعات الصغيرة خاصة الإنتاجية، وعدم انتظار الوظيفة الحكومية، التي قد لا تتوافر في الفترة الحالية، ولا توفر مصدر دخل مناسب مقارنة بالعمل الحر والنجاح في إقامة مشروع إنتاجي، مؤكدًا أن المحافظة لن تدخر جهدًا في دعم كل شاب مجتهد يمتلك أفكارًا متميزة، ولديه الرغبة في اقتحام مجال العمل الحر والإنتاج، حتى يصل إلى تحقيق طموحاته ويمثل نموذجًا ناجحًا يقتدى به في هذا الصدد.