CSREGYPT

تحقيقات وتقارير

البنوك الحكومية تتوسع في إقراض المشروعات الصغيرة والمتوسطة

البنوك الحكومية
0

توسعت البنوك الحكومية في إقراض المشروعات الصغيرة والمتوسطة في إطار خطة الدولة لتقليص معدلات البطالة وتوفير فرص عمل للشباب.

وقدمت بنوك الأهلي المصري ومصر والقاهرة قروض بمليارات الجنيهات خلال العام الجاري لتمويل هذا القطاع الحيوي في الوقت الذي رصدت فيه تلك البنوك عشرات المليارات لدعم هذا القطاع مستقبلا.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد أطلق مبادرة في يناير 2016، لتحفيز البنوك على ضخ 200 مليار جنيه لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة خلال 4 سنوات بفائدة متناقصة لا تتجاوز 5%.

وتؤكد الحكومة إن تشجيع قطاع المشروعات الصغيرة ‏والمتوسطة يعد أحد الآليات لرفع مستويات النمو الاقتصادي ، و‏أن اهتمام الدولة المصرية بذلك القطاع يرتكز في الأساس على إدراك ‏كامل للإمكانات الواعدة التي يتمتع بها هذا القطاع في مصر، إلى جانب ‏تعظيم الاستفادة بما أفرزته التجربة الدولية في التنمية الاقتصادية من ‏نجاحات كبيرة استطاعت أن تحققها العديد من دول العالم باعتمادها على ‏هذا القطاع كقاطرة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية خاصة مع قدرة هذا ‏القطاع على استيعاب العمالة والتخفيف من حدة البطالة، ومعالجة مشكلة ‏الفقر وزيادة الدخول والمساهمة في الابتكار.‏

وتسعى الحكومة إلى تشجيع كل البرامج ‏والمبادرات الداعمة لجهود تنمية قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة ‏وذلك من خلال التوسع في إقامة المجمعات الصناعية كثيفة العمالة.

وقال طارق فايد رئيس بنك القاهرة، إن محفظة القروض الموجهة للشركات المتوسطة والصغيرة ارتفعت بنحو 769 مليون جنيه خلال النصف الأول من العام الجاري بزيادة 57%، فيما ارتفعت محفظة تمويلات البنك للمشروعات متناهية الصغر بمعدل 45% خلال النصف الأول من العام الجاري.

فيما أكد حازم حجازى، نائب رئيس بنك القاهرة، إن البنك يستهدف الوصول بمحفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة إلى 13 مليار جنيه خلال الـ5 سنوات المقبلة، لافتا إلى أن محفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهى الصغر سجلت نحو 6 مليارات جنيه.

وأشار إلى أن البنك حقق طفرة كبيرة فى مجال التمويل متناهى الصغر، ونجح فى تحقيق زيادة بقيمة مليار جنيه خلال 6 أشهر.

وفيما يتعلق بالبنك الأهلي المصري أكبر بنك حكومي في البلاد، أكد ممدوح عافية، رئيس مجموعة المشروعات الصغيرة والمتوسطة، أن محفظة القروض الصغيرة والمتوسطة المباشرة وغير المباشرة بالبنك بلغت نحو 49 مليار جنيه لعدد 63 ألف عميل فى نهاية أغسطس 2018، ومن المخطط زيادتها لتصل إلى 100 مليار جنيه بنهاية عام 2020.

من جانبه أكد شريف البحيرى، رئيس قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة ببنك مصر، إن مصرفه نجح فى ضخ تمويلات بمحفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بلغت 12 مليار جنيه حتى اغسطس الماضى.

وأوضح إن 50% من اجمالى المحفظة بما يعادل 6 مليارات جنيه قام البنك بمنحها ضمن مبادرة البنك المركزى لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة بعائد 5%و7%.

وأكد البحيري أن مصرفه نجح فى تجاوز المستهدف خلال العام المالى المنتهى 30 يونية 2018، حيث بلغت محفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة 11 مليار جنيه، بينما كان المستهدف 9 مليارات جنيه خلال العام.